النتائج 1 إلى 2 من 2
<img border= " />1Likes
  • 1 Post By ABUTAYEB

الموضوع: النَبيّ صَلى الله عَليهِ وَ سَلم

أسمه ؛ مُحَمدْ بِن عَبدِ الله بِن عَبد المُطلبْ بِن هَاشِم بِن عَبدِ مَنافْ بِن قصَي بِن كِلَابْ " اللهُم صَلـَِ وَ سَلم عَلى رسُولْ الله "مَتىّ ولدَ الرسُول ؟صَبيحة

  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 7803
    تاريخ التسجيل : May 2013
    المشاركات: 6
    التقييم: 100

    MOHa النَبيّ صَلى الله عَليهِ وَ سَلم




    أسمه ؛ مُحَمدْ بِن عَبدِ الله بِن عَبد المُطلبْ بِن هَاشِم بِن عَبدِ مَنافْ بِن قصَي بِن كِلَابْ " اللهُم صَلـَِ وَ سَلم عَلى رسُولْ الله "مَتىّ ولدَ الرسُول ؟صَبيحة يَوم الَأثنين الموآفق الثآني عشر من شهر ربيع الأول عام الفيل الموافق لسنة 571 ميلادي آسمَآء الرسُول صَلى الله عَليهْ وَسلم ؛مُحَمدْ ؛ وَ هو آشهرهآ أحمَد ؛ وَ هوَ الَأسمْ الذِي سمآهْ بِه " عِيسَى آبنْ مَريم "المتوكل ؛ وَ كَانْ صَلى الله عليه وَ سلم يَتوكل فِي جَميع آموره الحَاشر ؛ وَ هو الذي يحشرُ النَاسْ عَلى قَدمة , " فكَأنه بُعثَ لَيحشُر النَاس "المَاحي ؛ وَ هَو الذِي مَحا الله بِه الكُفرالعَاقِب ؛ وَ هوَ الذِ عِقْب الَأنبيَاءالَأمين ؛ وَ هَو أمينْ الله عَلى وَحيه وَ دينة وَ هَو أمِينٌ مَن فِي السمَاواتْ وَ الَأرض وَ غَيرْ ذَلكْ مَن الَأسمَاء ! لَأنّ أسمَاءه إذَا كَانتْ أوصَاف مَدح , فَ إنّ له مَن كُل وَصفْ اسمْ ,لكَنْ يَنبغِي التفريقّ بين الوَصفْ المُختصْ بهِ ، أو الغَالِب عَليهّ وَ يشْتقّ لَهُ مِنهّ اسْم , وَ بَينْ الوصفْ المُشتَركْ , فَلَا يَكُون لَه مِنه اسْم يَخصُه وَ عَن جُبيرْ بِن مُطعِم قَال ؛ سمّى لنَا الرسُول صَلى الله عَليه وَ سلم نَفسه أسمَاء فَ قال :" أنَا مُحمد وَ أنَا أحمَدْ , وَ أنَا المَاحِيّ الذَيْ يمحُو الله بِي الكُفر , وَ أنَا الحَاشْر الذَيْ يُحْشَر النَاسعَلى قَدميّ , وَ أنَا العَاقِبْ الذَيْ لَيسَ بَعدَهُ نَبيّ "كُنيَته ؛كَانَ صَلى الله عَليهِ وَ سلمْ يُكنّى بِ " أبا القَاسِم " بِ وَلدِهْ القَاسِمْ وَ كَانَ أكَبرْ أولَادْه وَ عَنْ أنسْ رَضِي الله عَنه قَال : كَانَ النَبيّ صَلىّ الله عَليهْ وَ سلمْ فِي السُوق فَ قَال رَجُل ؛ يَا أبَا القَاسِم فَ التفتَ النبي صَلى الله عَليه وَ سلم فَ قَال ؛ " سَمُو بِ اسمِيّ ! وَ لَا تكنُوا بِ كُنيتي " مَاذَا كَانَ يعَمل الرسُول ؟لَقدْ رَعى الرسُول صَلىّ الله عَليه وَ سلم الغَنمو خرجَ فِي تِجارة لِ خَديجة بَنتْ خَويلد " رَضِيّ الله عَنهَآ " قَبْل أنْ يَتزَوجهَآ أيّ قَبلَ سَن الخَامسة وَ العشْرين مَن عُمره صَلى الله عَليه وَ سلم صفة الرسول صَلى الله عَليهِ وَ سلم الخلقية ؛كَآنَ رسُول الله صَلى الله عَليه وَ سلم ؛ آزهَر الله اللَون وَجهة يتلَألَأ نُوروَ كَانَ أسيلْ الوَجه مَسنُونْ الخَدينْ ! وَ لمْ يكُن مُستدِير غَاية التَدويروَ كَانْ مَستوي الجَبِينْ وَ كَانْتْ حَاجبيه مُقوسَانْ وَ كَانتْ عينَاه وَاسعتينجَميلتِينْ ذَاتْ أهَدَابْ طَويلة وَ كَانْ إذَا تَكلمْ روُى كَ النُور الذَيْ يَخرجْ مَنْ بَينْ ثناياه وَ كَان رأسُه ضَخْم أسمآء أولَاد وَ بنآتْ الرسُول ؛وَ هُم سَبعة ! ,- ثلَاثةة ذكُور : هُم القَاسِمْ وَ عَبْد الله وَ إبرَاهِيمْ - و الِإناث أربع : هُم السَيدة زَينَبّ , السَيدة رُقية ,السَيدة أم كَلثُوم , وَ السَيدة فاطمة " رَضيّ الله عنهُم || نَزُولْ الوَحي عَليه صَلى الله عَليهْ وَسلمْ لَمَا بَلغ النَبِي صَلى الله عَليهِ وَ سلم قِريبًا مَن الَأربعِينْ سَنة كَانَ لَا يرىّ رؤيَا إلَا وَ حَدثتْ فِي الصبَاح !وَ كَانَ صَلىّ الله عَليه وَ سلم يَتعبَد لله عَلى دِينْ إبرَاهِيمْ عَليهْ السلَام فَ كَانَ يَعتكِف مُنفَردًا فِي غَار حرَاءْفَ يبقّى ليَالِي ! , يتَأمل فِي خَلق الله ! , وَ كَانتْ خَديجَة رَضي الله عنهآ تَقُوم بِ تَحظِيرْ الزَاد له وَ فِي إحدَى لَيَالِي رَمضَان وَ بينَمَا كَانْ يتَأمل صلَى الله عَليه وَ سلم إذْ فَاجآه مَلكْ الوَحي" جَبريل عَليه السلَام " فَقَال له ؛ " إقْرَأ "فَ دُهِشَ الرسُول صَلى الله عَليه وَ سلم وَ أجابه ؛ " مَا أنَا بِ قَارئ ! "فَ ضَمه جَبريل عَليه السلَام بِ قَوة حَتى بَلغ مِنه الجُهد وَ قَال له " إقْرَأ "فَ أجَابه صَلى اللهْ عَليهِ وَ سلمْ بِ مَثلْ مَا أجَابَ بِه أول مَرةفَ فَعل به جَبريل عَليه السلَام مُثل مَا فَعل وَ قَال له " إقْرَأ " ثُم تَلَا عَليه " اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الإنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الإنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5) "فَ خَافَ الرسُول صَلى الله عَليه وَسلم خَوفًا شَديدًا وَ أرتجَفَ قَلبه ! وَ خرجْ مِن الغَار مُسرعًا نَحو بيته فَ لم يَتمَالكْ نَفسه قَال ؛ زَمِّلُونِيْ , زَمِّلُونِيْ " ,فَ زملوه حَتى ذَهب عَنه الرَوعْ فَ قَال لِ زوجَتِه خَديجة رَضِي الله عَنها " مَا لِي ؟ " فَ أخَبرهَا الخَبرْ " لَقدْ خَشيتُ عَلى نَفسِي "فَ قَالتْ السَيدة خَديجة رَضي الله عَنها " كَلَا وَ الله مَا يَخزيكَ الله أبدًا , إنكَ لَ تصِل الرَحم ! , وَ تَحمِل الكَل ! ,وَ تُكسِبْ المَعدُوم , وَ تقريّ الضَيف , وَ تُعِينْ عَلى نَوائِبْ الحَق ! , أبشِر يَا ابنْ العَم وَ أثبت ! فَ وَ الذِي نَفسْخَديجَة بَ يده أنِي لَا أرجُو أنْ تَكُون نَبيّ هَذهِ الَأمة "ثُم تَصرفت تَصرفًا لَا يَتصرفُه إلَا العُقلَاء ! , عِندمَا أخذَت سَيدنَا مُحمد صَلى الله عَليه وَ سلم إلى وَرقَة بِن نَوفل الذَي قَال لَ النَبي صَلى الله عَليه وَ سلمبَعدمَا أخبره بِ مَا جَرىّ مَعه فِي غَارْ حِراءْ ؛ هَذا النَامُوس الذِيّ أنزلَه الله عَلى مُوسى يَا ليتَني أكونْ حَيًا إذْ يُخرجك قومكفَقال له النَبي صَلى الله عَليه وَ سلم ؛ " أو مخرجي هم ؟ " قَال ؛ نَعمْ لَم يَأتِ أحَدْ بِ مثل مَا جِئتْ به إلَا عودِي وَ إن يُدركنِي يومَكْ أنصرُك نَصرًا مؤزرًا أبرز أعمال الرسول صلى الله عليه وسلم عَند ذَهابة إلى المَدينة ؛ حَرصَ الرسُول صَلى الله عَليه وَسلم عَلى تأسِيسْ أول مَسجد فِي الِإسلَام فِي المَدينة المَنورة فِي مَكانْ وَقفَت فيه الناثة , وَ بعد ذَلك أخَى بَيْن المُهاجرِينْ وَ الَأنصَار , وَ هَذا فيه أنسة لِوحشَة المُهاجريّن الذينَ كَانُو غَريبيّن فِي المَدينة وَ مُساندتهِم لَهُم وَ الَامر الثالثْ كَتبْ وَثيقة المَدينة بَ أنّ اليَهُود آمنُون عَلى دِينهُم وَ أموالهُم غَزَوَاتْ الرسُول صَلى الله عَليهِ وَسلم وَ فَتحْ مكة غَزوةْ بَدر ؛ هَي مَعركة وَقعتْ في 17 رمضانْ 2 لِ الهجر وَ أنتهتْ بِ انتصَار المُسلمينعَددْ المُسلمِين ؛ 314عَددْ المُشركِينْ 1000غَزوة آحد ؛ وَقعتْ فِي يَومْ السَبتْ , السَابع مَن شوَال وَ في السنة الثَالثَة لِ الهِجرة وَ انتهتْ بِ انتصار المُشركينْعَددْ المسلمين ؛ 700 عَددْ المشركِينْ ؛ 3000غَزوَة الَأحزَابْ أوْ غَزوَة الخَندقّ ؛ وَ هِي مَعركة وَقعت فِي السنة الخَامسة لِ الهجرة وَ انتهتْ بِ انتصَار المسلمينعَددْ المسلمين ؛ 3000عَددْ المشركِين ؛ 10000صُلحْ الحَديبية ؛ هَو صُلحْ عقدْ فِي شَهر شَوال مِن عَامْ 6 لِ الهِجرة شَروطة- أنّ مَن أرَاد أنْ يدخل فِي عَهدْ قُريشْ دَخلْ فيه , وَ مَن أرَادْ أنّ يَدخلْ فِي عَهد مُحمدْمَن غير قريشْ دَخل فِيه - مُدته 10 سَنوَاتْ- أنّ يَعودْ المسلمِينْ ذَلكْ العَامْ عَلى آن يَدخلوا مكة معتمرِينْ العَامْ المقبل - عَدمْ اعتدَاء عَلى أي قبيلة أو عَلى بَعض مَهما كَانتْ الَأسبَاب- أن يرد المسلمُون مَن يَأتيهم مَن قريشْ وَ ألَا ترد قريشْ مَن يعُودْ إليهَا مَن المسلمينفتحْ مَكة وَ يُسمى الفَتحْ الَأعظم وَ هو الفتحْ الَأعظمْ فِي التَاريخْتَم فيه فَتحْ مدينة مَكة عَلى يَد رسول الله مَحمد صَلى الله عَليهِ و سلمفي 20 رَمضَانْ 8 هَـ وَ انتصَر المُسلمِينْعَددْ المسلمين ؛ 10000عَددْ المشركِينْ ؛ 3000كَم اعتمر النَبي صَلى الله عَليهِ وَسلم مِن عُمره ؟ وَ كَم حَجّ مِن حجة ؟لَقَد إعْتَمر الرسول صَلى الله عَليهِ وَ سلم أربعْ عُمرَاتْ وَ حَج حَجة وآحدة وَ هي حجة الوَداعْ حَقُوقْ النَبي صَلى الله عَليه وَ سلمْ عَلى أمته ؛أوَلًا ؛ الِإيمَانْ الصَادقّ بِه صَلى الله عَليه وَ سلم :قَالَ تَعالىّ:{وَمَن لَّمْ يُؤْمِن بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ فَإِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَعِيرًا }[سورة الفتح].وقَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: [أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى يَشْهَدُوا أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَيُؤْمِنُوا بِي وَبِمَا جِئْتُ بِهِ]ثَانيًا ؛ وَجُوبْ طَاعتُه صَلى الله عَليهْ وَ سلم , وَ الحَذر مِنْ مَعصِيتِه ؛قَال تَعالىْ:{وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ *وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ }[سورة النساء].وَ قَالْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: [ كُلُّ أُمَّتِي يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ إِلَّا مَنْ أَبَى]قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَنْ يَأْبَى قَالَ: [مَنْ أَطَاعَنِي دَخَلَ الْجَنَّةَ وَمَنْ عَصَانِي فَقَدْ أَبَى] ثَالِثًا ؛ اتبَاعُه صَلى الله عَليهِ وَ سلم , وَ اتِخَاذْ قدوتُه فِي جَمِيعْ الَأمور , وَ الِإقتدَاء بِ هَديه ؛قَالَ تَعالىّ: {وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ }[سورة الأعراف]. وَ قال صلّى الله عليه وسلّم: [مَنْ رَغِبَ عَنْ سُنَّتِي فَلَيْسَ مِنِّي ]رَابعًا ؛ مَحبتُه صَلّى الله عَليهِ وَ سلّم أكْثَر مِن الَأهَل وَ الوَلدْ ، والوَالِد، وَ النَاسْ أجْمَعِين ؛قال تعالى:{قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِفَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ }[سورة التوبة]. وعَنْ أَنَسٍ قَالَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: [لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ وَالِدِهِ وَوَلَدِهِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ]خَامسًا ؛ احْتَرامُه وَ قُدرَته وَ نُصرَتُه ؛ قَال تَعالى: {لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ... }[سورة الفتح]. سَادسًا ؛ الصلًاة وَ السلَامْ عَليه صلى الله عِليه وَ سلم ؛قال الله تعالى:{إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا }[سورة الأحزاب].وقال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: [مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا] سَابعًا ؛ وَجُوبْ التَحَاكُم إليه , وَ الرَضِي بِ حُكمِه صَلّى الله عَليهِ وَ سلم ؛ قال الله تعالى:{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً }[سورة النساء].ثَامنًا ؛ إنزَاله مَكانتُه صَلى الله عَليه وَ سلم بلَا غلُو وَ لَا تقصير ؛وقال تعالى:{ قُلْ إِنِّي لَا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلَا رَشَدًا * قُلْ إِنِّي لَنْ يُجِيرَنِي مِنَ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِنْ دُونِهِ مُلْتَحَدًا }[سورة الجن]. وقد مات صلّى الله عليه وسلّم كغيره من الأنبياء، ولكن دينه باقٍ إلى يوم القيام { إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ}[سورة الزمر]. وَفاة النَبي صَلى الله عَليه وَ سلم تَوفي فِي يُوم الَأثنينْ المَوافق 12 / 3 / 11 هَـ أيْ فِي يَوم الَثانِي عَشر مَن شَهر رَبيعْ الَأول سَنة إحدى عَشر لِ الهِجرة " وَفاة النَبي صَلى الله عَليهِ وَ سلم " وَ هَو الحَدثْ الَأهَمْ فِي سيرة النَبي صلَى الله عَليه وَ سلملَأنّ وَفاتة صَلى الله عَليهِ وَ سلم لَيستْ كَ وفاة سائر البَشر وَ الَأنبياءوَ لكنْ بِ موته صَلى الله عَليه وَ سلم انقَطعت النبوَات وَ انقطع خَبر السمَاء وَ وحِي الله عَن الَأرض - مَعرفة النَبي صَلى الله عَليهِ وَ سلم بِ قُربْ أجله !فَ عَن عائشة رَضي الله عَنها قَالت : أقبلتْ فَاطمَة تَمشِي كَ أنّ مَشيتَها مَشي الرسول صلى الله عَليه وَ سلمَفَ قَال النَبيْ صَلى الله عَليهِ وَ سلم " مَرحَبًا يَا أبنَتي " ثُم أجلسهَا يَمينه أو شَمالهْ ثُم أسْر إليهَا حَديثًا فَ بكت َفَ قلتُ لها ؛ لَم تَبكِي ؟ثُم أسر إليهَا حَديثًا فَ ضَحِكَت فَ قلتُ ؛ مَا رَأيت كَ اليَوم فَرحًا أقربْ مَن حُزن ! , فَ سألتهَا عَمّا قَال فَ قالت ؛ مَا كُنتْ لَ أفشِي سَر رسُول الله صَلى الله عَليهِ وَ سلمحَتى قَبضَ النَبي صَلى الله عَليهِ وَ سلم فَ سألتها فَ قالت ؛ أسر لي " إن جَبريل كَان يعارضُنِي عَلى القُرآنْ كل سَنة مَرة وَ إنهُ عَارضَني العَام مرتين و لَا أراه إلَا حَظر أجلي , وَ إنكِ أول أهل بَيتِي لَحاقًا بي " فَ بَكيتْ فَ قَال ؛ أمَا تَرضَينْ أنْ تَكُوني سَيدة نسَاء أهل الجَنة أو نَساء المُؤمنِين " فَ ضَحكَتْ لِ ذَلكْ - بِدَاية مَرضْ النَبيْ صَلى الله عَليهِ وَ سلم وَ سببه !كَانَ سببْ مَرضْ النَبيْ صَلى الله عَليهِ وَ سلم مُؤامرَة اليَهُوديَة حِينْدَهسَت لَه السْم فِي طَعَامِه صَلى الله عَليهِ وَ سلم الذَيْ دَعتهُ إليْه فَ أكل صَلى الله عَليهِ وَ سلم وَ أكلَ القَوم فَ قَال : " ارفعُوا أيديكُم فَ إنهَا أخبَرتنِي أنهَا مَسمُومة "ثُم قَال فِي وَجعه الذَيْ مَات فيه " مَا زلتْ أجد مَنْ الَأكله التِي أكلتْ بَ خيبر , فَ هذَا أو ان قَطعت أبهري " وَ أمَا مَعالمْ مَرضْ الَنبيْ صَلى الله عَليه وَ سلم عَن عائشة رَضي الله عنهآ ؛ رَجعَ الرسُول صَلى الله عَليهِ وَ سلم ذَاتْ يَوم مَن جَنازة بِ البَقيع وَ أنَا أجِدْ صُدَاعًا فِي رأسي وَ أنا أقُول ؛ وَا رأساه قَال ؛ " بَل أنَا وَا رأسَاه " قَال ؛ " مَا ضرك لَو مُت قَبلي فَ غسلتُك وَ كفنتُك ثُم صَليتْ عَليكْ وَ دفنتكْ "قَلت ؛ لكني بك وَ الله لو فَعلتْ ذَلك لقد رجعتْ إلى بيتي فَ أعرستْ فيه بِ بعض نِسَائك قلتْ ؛ فَ تبسمَ رسُول الله صَلى الله عَليه وَ سلم ثُم بُدى بِ وَجعِه الذِي مَاتَ فيه- تَخيير النَبي صَلى الله عَليه وَ سلم بَينَ المَوتْ وَ الخلد ؛ وعَن عَائشَة رضِي الله عنهَا قَالتْ : سَمعتُ رسُول الله صَلى الله عَليهِ وَ سَلم يقُول: " مَا مِن نَبي يُمرضْ إلَا خيِّر بَينَ الدُنيَا وَالَآخِرة "وَ كَان فِي شَكوَاه الذِيّ قُبضَ فِيه أخَذتُه بَحة شَديدةّ فَ سَمعتَه يقول:{مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ } [النساء:69]، فَ عَلمتُ أنه خُيّر- مَرضْ النَبي صَلى الله عَليه وَ سلمْ !عَنْ أنسْ بِن مَالكْ رَضيْ الله عَنه قَال : لَم يَخرجْ النَبي صَلى الله عَليه وَ سلم ثلَاثًا فَ أقيمتْ الصلَاةفَ ذَهبَ أبُو بَكر يَتقدمْ فَ قَال نَبي الله صَلى الله عَليه وَ سلم بِ الحِجاَبْ فَ رفَعه فَ لمَا وَضح وَجهالنَبي صَلى الله عَليه وَ سلم , مَا نَظرنَا مَنظرًا كَانَ أعجبْ إلينَا مَن وَجه النَبي صَلى الله عَليه وَ سلم حِينْ وَضحَ لنَا , فَ أومَأ النَبي صَلى الله عَليه وسلمْ بِ يَده إلَى أبِي بَكر أن يتقدمْ وَ أرخى النَبي صَلى الله عَليه وَ سلم الحجَابْ فَ لم يَقدرْ حَتى مَاتْ - شَدة وَجعَه صَلى الله عَليهِ وَسلم قَالتْ عَائشَة : مَا رَأيتُ رَجلًا أشَدْ عَليهِ الوَجعْ مَن رسُول الله صَلى الله عَليهْ وَسلمْ .- وَصَايَا النَبي صَلى الله عَليهِ وَ سلمْ فِي مَرضْ وَفاتهْ !- وَصَايَا النَبيْ صَلى الله عَليهِ وَ سلم فِي مَرضْ وَفَاتهْ ؛عَنْ أمْ سَلمة رَضيّ الله عَنهَا : أنّ رَسُول الله صَلى الله عَليهِ وَسلم كَانَ يقُول فِي مَرضِه الذَيْ تَوفيَ فيه : " الصلَاة وَ مَا ملكَت أيمَانكُم "فَ مَا زَالَ يقُولهَا حَتى مَا يفِيضْ بهَا لسَانهْوَ غيرهَـا مَن الوَصَايَا- اليَومْ الَأخير فِي حَيَاتهْ صَلى الله عَليهِ وَ سلم عَنْ أنسْ بِن مَالكْ الَانصَاري رَضي الله عَنه أنّ أبَا بكَر كَان يُصلي لَهم في وَجعْ النَبي صَلى الله عَليه وَ سلم الذَيْ تَوفيّ فيه , حَتى إذَا كَانَيَومْ الَأثنين وَ هم صفُوفٌ فِي الصلَاة فَ كشَفْ النَبي صَلى الله عَليه وَسلمسُتره الحُجره يَنظر إلينَا , وَ هو قَائِم كَ أنّ وَجهُة وَرقَة مُصحَفْ , ثُم تَبَسَمْ يَضحكْ ,فَهممَنا أن نفتتنْ مَن الفَرحْ بِ رُؤية النَبي صَلى الله عَليهِ وَسلم , فَ نَكصْ أبُو بكَرعَلى عُقيبه لِ يَصل الصف , وَ ظَن أنّ النَبي صَلى الله عَليه وَسلم خَارجْ إلَى الصلَاة فَ أشَار إلينَا النَبي صَلى الله عَليه وَ سلم أنّ أتمُوا صَلَاتكُم وَ أرخَى السترْ فَ توفي مَن يَوم- حَزنْ الصَحَابة عَلى فَقْد حَبيبُهمْ صَلى الله عَليهِ وَ سلم قَالَ ابنْ رَجب : " وَ لمَا تَوفَي اضْطَربَ المُسلمُونْ , فَ منهُم مَن دُهشْ فَ خُولطْوَ مَنهُم مَن أقعِد فَ لَم يَطقْ القِيَامْ , وَ مِنهُم مَن اعْتقَل لِسَانه فَ لَم يطقْ الكلَامْوَ منهُم مَن أنكر مَوتَه بِ الكلية " - غَسلْ النَبي صَلى الله عَليهِ وَسلم وَ تكفِينه وَ دفنهْ !قَالتْ عَائشَة رَضي الله عَنهَا : لَمَا أرَادوّا غَسْل النَبي صَلى الله عَليهِ وَ سلم قَالوا :وَ اللهْ , مَا نَدري أنجردْ رسُول الله صلَى الله عَليه وَ سلم مَن ثِيَابهْ كَمَا نَجردْ مَوتَانَا أمْ نَغسله وَ عليهِ ثَيَابه ؟فَ لمَا أختلفوا ألقى الله عَليهْم النَومْ حَتى مَا مِنهُم رَجل إلَا وَ ذَقْنهُ فِي صَدره , ثَم كلمهم مُكلّم مِن نَاحيَة البَيتْلَايدرُون مَن هَو أن أغسلو النَبي صَلى الله عَليه وَ سلمْ وَ عليهِ ثَيَابه فَ قَامو إلَى رَسولْ الله صَلى الله عَليهِ وَ سلمفَ غَسلُوهْ وَ علهْ قَميصه , يصبُونْ المَاء فَوقَ القَميصْ وَ يدلكُونه بِ القَميصْ دُونَ أيدِيهِم , وَ كَانتْ عَائشَة تقول : " لَو أستقبلتْ مَن أمريّ مَا أستدبرتُ مَا غَسله إلَا نسَاؤُه " َفَضْل الصلَاة عَلى النَبيّ صَلى الله عَليهِ وَ سَلم ؛قَال صَلى الله عَليهِ وَ سلم ؛ " مَن صَلىّ عَليْ صَليتُ عَليهِ بِها عشر "وَ قَال صَلى الله عَليهِ وَ سلم ؛ " لَا تَجعلُوا قَبرِي عِيدًا و صلُوا عَليّ , فَ إنّ صلَاتكُم تَبلغُني حَيثْ كُنتم "وَ قَال صَلى الله عَليهِ وَ سلم ؛ " البَخِيلْ مَن ذُكرتْ عَندَه فَ لمْ يُصلِي عَليّ "وَ قَال صَلى الله عَليهِ وَ سلم ؛ " إنّ لله ملَائكة سَيَاحِينْ فِي الَأرضْ يبلغُونِي مَن أمتِي السلَام "وَ قَال صَلى الله عَليهِ وَ سلم ؛ " مَا مِن أحدْ يسلم عَلي إلَا رَد الله عَلى رُوحي حَتى أرود عَليهِ السلَامْ "العَشره المُبَشرِينْ بِ الجَنة ؛عَن عَبدْ الرحمَن بِن عَوف قال ؛قَال رسُول الله - صَلىْ الله عَليهِ وَ سلم - " أبُو بَكر فِي الجَنة وَ عُمر فِي الجنةوَ عُثمَانْ فِي الجَنة وَ عَليّ فِي الجَنة وَ طلحَة فِي الجنة وَ الزُبَيرْ فِي الجَنة وَ عَبدْ الرحمَنْ بِن عَوف فِي الجنة وَ سَعدْ بِنْ أبِي وَقاصْ فِي الجنة وَ سَعيدْ بِن زَيد فِي الجَنة وَ أبُو عُبيدة بِنْ الجَراحْ فِي الجن "رضي آلله عنهم فتاوى فضيلة الشيخ مَحمد بِن صَالح العَثيمين " رَحمه الله "فِي زيارة المسجد النبوي !س/ سئل فَضيلة الشيخْ رَحمه الله تعالى ؛ مَآ ححُكِم زيارة المسجدْ النَبويّ ؟وَ هل لهُ عَلَاقة بِ الحَج ؟فَ أجابْ رَحمة الله بِ قَولهّ ؛ زيَارة المَسجدْ النَبويّ سُنة ! لِ قَول النَبي صلى الله عليه وَ سَلمْ ؛" لَا تَشد الرجَال إلّا إلَى ثَلَاثة مَساجّد ؛ المَسجْد الحرَامْ وَ مسجدِي هَذاْ وَ المَسجْد الَأقصّى "فَ يُسافِر الِإنسَانْ لِ زيَارة المَسجْد النَبويّ , لَأنّ الصلَاة فيهْ خَير مَن ألفْ صلَاةّ فِيمَا عَداه إلَاالمَسجد الحَرامْ وَ لَكنُه إذَا سَافَرْ إلىْ المَدينة فَ ينبغي أنّ يَكُونْ قَصدُه الَأول الصلَاة فِي مَسجْدالرسُول - صَلى اللهْ عَليهِ وَ سلم - إذَا وَصل إلَى هُناك زار قبر الرسول - صلى الله علَيهِ وَ سلم -وَ قبْر أبِي بَكر وَ عُمر رَضيْ الله عنهُما عَلى الوَجهّ المَشرُوع فيّ ذَلكْ مَن غَير بِدعْ وَ لَا غلُو .وَ قَوله فِي سُؤال : هَل له عَلَاقة بِ الحَج ؟جَوابه ؛ لَا علَاقة له بِ الحَج وَ أنّ زِيارة المَسجدْ النَبَوِيّ مَنفَصلة , وَ الحَج وَ العُمرة مَنفصلَان عَنه ,لَكنْ أهَل العلمْ - رَحمَهُم اللهّ - يَذْكرُونهَا فِي بَابْ الحَجْ أو فِي آخر كِتابْ الحَج , لَأنّ النَاسْ فِي عَهدسَابقّ يشُقّ عَليهُم أن يَفردُوا الحَج وَ العُمره فِي سَفر , وَ زِيارة المَسجْد النَبويّ فِي سَفر ,فَ كَانُوا إذَا حَجوا وَ أعتَمرُو مَرُوا بِ المَدينة لِ زيَارة مَسجِدْ الرَسُول - صلى الله عَليه وَ سلم - ,وَ إلَا فَ لَا عَلَاقة بَينَ هَذا وَ هَذا رسولُُ انار بهديه الكونُ .. وأذهب ظلام دامساً *في قلوب الانسانُ .بأمراً من الله أُرسِل احمدُ .. وكان نوراٍ يُضيئ الكونُ .*قضى لياليه تعبداً لـ الجليل .. وقضى نهارهُ في نشرِ نور القرانُ .لم يُفوتُ لحظه والا استغلها .. في تعليم صحابتهِ أمور الدينُ .واجه الصعابُ في سبيل دعوتهِ .. فلم ييأس ويستسلم لـ العدوانُ .تاذى منهم وتعذب بالوانُ العذابِ .. وصفوه بالشعر والكذب والجنونُ .لم يصفوه بذلك الان انهم .. يريدون أن يطفو نور القُرانِ .صبر وتحملِ حتى جنى .. ثمرات الصبر وبزغ نور الاسلام في الكونُ .نِعم رسولنا قدوتنا .. وبئس الكُفار وبئس مايعتقدونُ .فكيف لنا ياحبيبنا ان لانعشقك .. وأنت من هدانا الى الأمانُ .*عشقناك ونحنُ لم نراك .. ولكن تمنينا أن لو قدمنا اهلنا ومالنا مقابل ان نراك في الكونُ . لم نكن نتمنى بان يقف الحديث عن شخصيه عشقناها مع اننا لم نراها !فالحديث يجف بالألسن عندما تعجز عن التعبير عما مابداخلها !

    كلنا امل بأن يكون المتصفح قد أفادكم ونال على استحسانكم !
    املينا بالثواب من العلي العظيم !

    hgkQfd~ wQgn hggi uQgdiA ,Q sQgl Hvfu l;m hgkshx hgls[] hglrfg hghsghl hgjufdv hgogrdm hgp]de hgvs,g hgskm hgwfv hgado hgu/dl hg`d jugdl juhgn dkfyd oQdXvR d;,k shzv .dhvm wQg~Qn ugdi uk]lh uQgQdXiA uQkX th'lm tjh,n tqdgm t;dt ,Hkj ,sgl ,QgQh ,thm

    تسويق.كوم يعجب بهذا.
    توقيع

  2. مشاركه 2
    ☆ فريق التسويق- مؤسسة الملكة للجودة☆
    رقم العضوية : 6200
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    المشاركات: 752
    التقييم: 1446
    مزاج تسويق.كوم: فلة

    افتراضي رد: النَبيّ صَلى الله عَليهِ وَ سَلم



    صلوات ربي وسلامه عليه

    أهلا بكم أخي الفاضل

    شكرا للموضوع الطيب ..

    وفقكم الله وسدد خطاكم...
    توقيع
    تابعونــــــــــــا




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله إنا إلى الله راغبون
    بواسطة تسويق.كوم في المنتدى ۩ إسلاميات عامة ۩
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-13-2012, 06:15 AM
  2. ما لا تعرفه عن كلمة التوحيد (( لا إله إلا الله محمد رسول الله ))
    بواسطة هند طوله في المنتدى ۩ إسلاميات عامة ۩
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-25-2011, 12:15 AM
  3. نداء لمحبي رسول الله صلى الله عليه وسلم
    بواسطة صمتي قصيد في المنتدى ۩ إسلاميات عامة ۩
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 02-26-2010, 07:15 PM
  4. الوصف الكامل لرسول الله صلى الله عليه وسلم‎
    بواسطة المهندس في المنتدى ۩ إسلاميات عامة ۩
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 02-21-2010, 12:45 AM
  5. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-30-2009, 04:06 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة