صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20
<img border= " />30Likes

الموضوع: الجودة الشاملة في المؤسسات التربوية

مفهوم إدارة الجودة الشاملة يعد مفهوم إدارة الجودة الشاملة من أحدث المفاهيم الإدارية التي تقوم على مجموعة من المبادئ والأفكار التي يمكن لأي إدارة أن تتبناها من أجل تحقيق

  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 15,456
    التقييم: 11875
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP
    الهوايه : ღ الحب لإيجابية أكثر في الحيــاة ღ

    TQM الجودة الشاملة في المؤسسات التربوية


    3333 , 9999 , لإدارة , أهداف , لتطبيق , مجموعة , إدارة , أسئلة , arial , مفهوم , مفاهيم , أفضل , المبادئ , الإدارية , المجتمع , الأعمال , النظام , المفاهيم , الأفراد , النوعية , التي , التحسين , التخطيط , التربية , التربوي , التركيز , التعليمي , التعليمية , الداخلي , الخدمة , اليوم , الجودة , الشاملة , العمل , العالم , الفرق , الوقت , الذي , الطريقة , القيادة , القياسية , ثلاث , بداية , تحسين , برامج , تستحق , بشكل , تعريف , تطور , تقنية , تقوم , خلال , جميع , جميعاً , يحمي , يريد , يكون , صورة , كانت , عملية , عندما , عالية , فلسفة , ومبادئ , والتدريب , والتطوير , والسعر , وجهة , وجودة , طويلة





    مفهوم إدارة الجودة الشاملة


    يعد مفهوم إدارة الجودة الشاملة من أحدث المفاهيم الإدارية التي تقوم على مجموعة
    من المبادئ والأفكار التي يمكن لأي إدارة أن تتبناها من أجل تحقيق أفضل أداء ممكن.
    أن التحديات التي تشهدها منظمات الأعمال في المجتمع الإنساني المعاصر
    تقترن بالجوانب النوعية على الصعيدين السلعي والخدمي، وتستخدم النوعية
    كسلاح تنافسي رئيسي في هذا الاتجاه، وقد تم الاهتمام بالإطار الفسلفي والفكري
    لإدارة الجودة الشاملة (tqm)
    حيث أن هذا المفهوم يؤشر ثلاث مرتكزات
    هادفة في هذا المجال وهي:
    1. تحقيق رضا المستهلك.
    2. مساهمة العاملين في المنظمة.
    3. استمرار التحسن والتطوير في الجودة (السلعة أو الخدمة)

    (جوزيف جابلونسكي)،
    تطبيق إدارة الجودة الشاملة، ترجمة عبدالفتاح السيد النعماني ج2 ص72).


    الجودة الشاملة المؤسسات التربوية 12300

    hg[,]m hgahlgm td hglcsshj hgjvf,dm 3333 9999 gY]hvm Hi]ht gj'fdr l[l,um Y]hvm Hszgm arial lti,l lthidl Htqg hglfh]z hgY]hvdm hgl[jlu hgHulhg hgk/hl hglthidl hgHtvh] hgk,udm hgjd hgjpsdk hgjo'd' hgjvfdm hgjvf,d hgjv;d. hgjugdld hgjugdldm hg]hogd hgo]lm hgd,l hgulg hguhgl hgtvr hg,rj hg`d hg'vdrm hgrdh]m hgrdhsdm eghe f]hdm jpsdk fvhl[ jsjpr fa;g juvdt j',v jrkdm jr,l oghg [ldu [lduhW dpld dvd] d;,k w,vm ;hkj ulgdm uk]lh uhgdm tgstm ,lfh]z ,hgj]vdf ,hgj',dv ,hgsuv ,[im ,[,]m ',dgm

    الروعه يعجب بهذا.
    توقيع

  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 15,456
    التقييم: 11875
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    TQM تابع:الجودة الشاملة في المؤسسات التربوية



    تابع* مفهوم إدارة الجودة الشاملة

    - هذا وقد طرح ريتشارد.ل. ويليامز سبعة أسئلة شكلت إجاباتها تحليلاً متكاملاً لمفهوم الجودة.
    ولا تخرج الإجابات عن ما طرحه جابلونسكي.
    هل إن إدارة الجودة موضة عابرة؟
    إن إدارة الجودة الشاملة أصبحت اليوم من المفاهيم الرنانة في العالم. وإن المبادئ التي تحقق الجودة الشاملة قد أثبتت نجاحها بمرور الوقت.
    هل إدارة الجودة الشاملة عملية أم تقنية أم أسلوب
    إدارة أم هدف أم إدارة؟

    إن إدارة الجودة الشاملة تعبر عن كل هذه الأشياء. أنها أسلوب القيادة الذي ينشئ فلسفة تنظيمية تساعد على تحقيق أعلى درجة ممكنة من الجودة في الإنتاج والخدمات.
    هل إدارة الجودة هدف واقعي للشركة المتوسطة؟
    إن الشركات المتوسطة هي أفضل الأماكن الصالحة لتطبيق مبادئ إدارة الجودة الشاملة.
    عندما يتم تطبيق إدارة الجودة الشاملة بشكل مناسب فإن مبادئها سوف تضيف بالفعل قيمة
    وجودة لأي شركة كانت.
    هل الجودة الشاملة تعني الجودة التامة؟
    إن إدارة الجودة الشاملة تعني تحقيق أعلى جودة ممكنة في الإنتاج السلعي والخدمي
    وفقاً للظروف التي تخضع لها الشركة. الجودة الشاملة تعني أن الجودة ليست هدفاً محدداً
    نحققه ونحتفل به ثم ننساه، بل تعبر الجودة عن هدف متغير، و هو تحسين الجودة باستمرار.
    هل تستحق إدارة الجودة الشاملة هذا الجهد؟
    إن العامل المحدد الوحيد لتطبيق إدارة الجودة هو التزام جميع أفراد الشركة.
    وتنجح إدارة الجودة الشاملة عندما يريد الأفراد ذلك، وتفشل عندما لا يظهر
    الأفراد عزمهم والتزامهم بمبادئها. فالجودة تستحق هذا الجهد.
    ما الفرق بين (التركيز على الجودة) و (إدارة الجودة)
    يظهر الفرق في مدى اندماج فلسفة إدارة الجودة الشاملة مع بنية الشركة.
    وإن التركيز على الجودة عملية مؤقتة في أغلب الأحيان وأن إدارة الجودة الشاملة
    عملية طويلة الأمد.

    الروعه يعجب بهذا.
    توقيع

  3. مشاركه 3
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 15,456
    التقييم: 11875
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    TQM رد:الجودة الشاملة في المؤسسات التربوية



    إذاً ما مفهوم إدارة الجودة الشاملة؟

    إن إدارة الجودة الشاملة تعني
    تعريف فلسفة الشركة لكل فرد فيها، كما تعمل على تحقيق دائم لرضا العميل من خلال
    دمج الأدوات والتقنيات والتدريب ليشمل تحسناً مستمراً في العمليات داخل الشركة
    مما سيؤدي إلى منتجات وخدمات عالية الجودة.
    الروعه يعجب بهذا.
    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  4. مشاركه 4
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 15,456
    التقييم: 11875
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    TQM رد: الجودة الشاملة في المؤسسات التربوية



    مفهوم إدارة الجودة الشاملة


    ويمكن تلخيص مفهوم إدارة الجودة الشاملة من وجهة نظر ريتشارد وليامز كما يلي:
    أنها أسلوب قيادي ينشئ فلسفة تنظيمية تساعد على تحقيق أعلى درجة ممكنة لجودة السلع والخدمات وتسعى إلى إدماج فلسفتها ببنية المنظمة، وأن نجاحها يتوقف على قناعة أفراد المنظمة بمبادئها. وإن مبادئها تضيف بالفعل قيمة وجودة للمنظمة وقد أثبتت مبادئها نجاحاً مستمراً لأنها تسعى وبصورة مستمرة إلى تحقيق رضا العميل الداخلي والخارجي من خلال دمج الأدوات والتقنيات والتدريب الذي يؤدي إلى خدمات ومنتجات عالية الجودة.

    ويشير جابلونسكي
    إلى أن مفهوم إدارة الجودة الشاملة كغيره من المفاهيم الإدارية
    التي تتباين بشأنه المفاهيم والأفكار وفقاً لزاوية النظر من قبل هذا الباحث أو ذاك
    إلا أن هذا التباين الشكلي في المفاهيم يكاد يكون متماثلاً في المضامين الهادفة
    إذا أنه يتمحور حول الهدف الذي تسعى لتحقيقه المنظمة والذي يتمثل بالمستهلك
    من خلال تفاعل كافة الأطراف الفاعلة في المنظمة.

    إن إدارة الجودة الشاملة تعني الإسهام الفعال للنظام الإداري والتنظيمي بكافة عناصره
    في تحقيق الكفاءة الاستثمارية للموارد المتاحة من مادة أولية ومعدات وقوى بشرية
    ومعلوماتية وإدارة وإستراتيجية ومعايير ومواصفات .. ألخ، بحيث تسهم جميعاً
    في السعي لتحقيق هدف المنظمة الذي يتركز في تحقيق الإشباع الأمثل للمستهلك
    الأخير من خلال تقديم السلع والخدمات بالمواصفات القياسية ذات النوعية الجيدة
    والسعر الذي يتلائم مع قدراته الشرائية.
    الروعه يعجب بهذا.
    توقيع

  5. مشاركه 5
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 15,456
    التقييم: 11875
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    TQM رد: الجودة الشاملة في المؤسسات التربوية



    تعريف إدارة الجودة

    إن تباين مفاهيم وأفكار إدارة الجودة الشاملة وفقاً لزاوية النظر من قبل الباحثين انعكس
    بشكل واضح على عدم وجود تعريف عام متفق عليه من قبلهم إلا أن هناك بعض
    التعاريف التي أظهرت تصور عام لمفهوم TQM.

    ويمكن ملاحظة التعاريف التالية:

    منظمة الجودة من وجهة النظر البريطانية:
    "أنها الفلسفة الإدارية للمؤسسة التي تدرك من خلالها تحقيق كل من احتياجات
    المستهلك، وكذلك تحقيق أهداف المشروع معاً".

    أما وجهة النظر الأمريكية فتعرف TQM
    "إدارة الجودة الشاملة هي فلسفة وخطوط عريضة ومبادئ تدل وترشد المنظمة
    لتحقيق تطور مستمر وهي أساليب كمية بالإضافة إلى الموارد البشرية التي تحسن
    استخدام الموارد المتاحة وكذلك الخدمات بحيث أن كافة العمليات داخل المنظمة
    تسعى لأن تحقق إشباع حاجات المستهلكين الحاليين والمرتقبين".

    إننا نلاحظ من خلال
    التعريف الأول (لمنظمة الجودة من وجهة النظر البريطانية)
    أنه تعريف يركز على كفاءة وفاعلية المشروع وذلك يحمي المنظمة ويقودها
    إلى التميز من خلال تلبية احتياجات المستهلك الذي يتحقق من خلاله أهداف
    المنظمة أو المشروع.
    وفي
    التعريف الثاني (الأمريكي) يؤكد على أنها فلسفة ومبادئ تقود إلى تطور
    مستمر وأن كافة العمليات تسعى لتحقيق حاجات المستهلكين الحالية والمستقبلية.

    وقد عرفها
    كروسبي (Crosby) وهو أحد المؤسسين لـ TQM إن إدارة الجودة
    الشاملة تمثل المنهجية المنظمة لضمان سير النشاطات التي تم التخطيط لها مسبقاً
    حيث أنها الأسلوب الأمثل الذي يساعد على منع وتجنب المشكلات من خلال العمل
    على تحفيز وتشجيع السلوك الإداري التنظيمي الأمثل في الأداء باستخدام الموارد
    المادية والبشرية بكفاءة عالية.
    أما كل من بروكا وبروكا 1992: فقد عرفاها بأنها الطريقة التي تستطيع من خلالها
    المنظمة من تحسين الأداء بشكل مستمر في كافة مستويات العمل التشغيلي وذلك
    بالاستخدام الأمثل للموارد البشرية والمادية المتاحة.
    ومن خلال ما ورد من تعاريف لإدارة الجودة الشاملة يمكن استنتاج ما يلي:
    1. أنها فلسفة ومبادئ تسعى إلى التحسين والتطوير المستمرين.

    2. تحقيق رضا المستهلك وكذلك تحقيق أهداف المنظمة.
    3. تسعى إلى تحقيق الاستخدام الأمثل للموارد البشرية والمادية.
    4. أن المنظمة ومن خلال TQM تعمل داخل المجتمع من خلال خدمته فهي تسعى
    وباستمرار لفهم حاجة المستهلك (أو الزبون).

    ومن ما يجد الإشارة إليه أن المؤسسة أو المنظمة لا يمكن أن تحقق رضا الزبون
    الداخلي والخارجي إلا إذا ثبتت المؤسسة القيم والمبادئ التي يجب أن تسود جميع
    أفرادها لتتمكن من تطبيق فلسفة ومفهوم ومبادئ إدارة الجودة الشاملة
    وهذا ما يطلق عليه
    بالثقافة التنظيمية.
    الروعه يعجب بهذا.
    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  6. مشاركه 6
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 15,456
    التقييم: 11875
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    TQM رد: الجودة الشاملة في المؤسسات التربوية



    إدارة الجودة الشاملة

    الثقافة التنظيمية ORGANIZATION CULTURE

    لقد ظهرت نظرية الثقافة التنظيمية في بداية الثمانينات من القرن الماضي
    وفحوى هذه النظرية أن
    لكل منظمة ثقافتها الخاصة، وتتكون من القيم والمبادئ
    والافتراضات الأساسية (والتي هي Soft Aspect) التي يكونها الأفراد داخل
    منظماتهم وبيئاتهم، والتي تدفع بسلوكيات معينة (Hard Aspect).

    ويرى نلسون وكويك (1996) أن الثقافة التنظيمية التي يعتنقها الأفراد في المنظمات
    لها تأثيراً قوياً ومباشراً على سلوكهم وأدائهم لأعمالهم وعلاقاتهم برؤسائهم ومرؤسيهم
    وزملائهم والمتعاملون معهم وتعكس هذه القيم والمعتقدات درجة التماسك والتكامل
    بين أعضاء المنظمة كأنها نظام رقابة داخلي يدق الأجراس عندما يخرج السلوك
    عن الحدود التي رسمت له ومن ثم فإن هذه القيم تعبر عن قدرة المنظمة على
    إيجاد قيم أساسية يمكن أن تتحرك حولها كل الجهود وعلى جميع المستويات
    في المنظمة.

    إن الثقافة التنظيمية امتداد للثقافة المجتمعية السائدة وبالتالي فإن سلوك الفرد الوظيفي
    لا يتولد من فراغ فكري يعيشه وإنما هو نتاج السلوك المجتمعي السلبي
    أو الإيجابي فالرموز الفكرية والقيم التي يعتنقها الأفراد هي المكونات الأولية لثقافة
    المجتمع بكافة أجهزته وفئاته ومؤسساته.

    وثقافة النظام تعطي صورة عن المعايير الهامة التي تقوم عليها قيمه واتجاهاته
    وأهدافه. إن لكل نظام تقاليده وممارساته وطرق التأقلم الخاصة به التي يكون
    لها الأثر على اتجاهات العاملين وسلوكهم.

    (الطويل ص333 2001).

    الروعه يعجب بهذا.
    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  7. مشاركه 7
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 15,456
    التقييم: 11875
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    TQM رد: الجودة الشاملة في المؤسسات التربوية





    الثقافة التنظيمية في المنظمات التربوية

    وإذا كان ثمة اختلاف في شكل أداء المنظمات وطريقتها تبعاً لثقافة كل منظمة
    فيمكن القول إن المنظمات التربوية لها ثقافتها الخاصة والتي تتكون من القيم
    والمبادئ والتقاليد والتوقعات التي تصف التفاعل الإنساني مع النظام والتي تبدو
    بوضوح في المستوى الإجرائي المتمثل بثقافة المدرسة.

    إن الثقافة التنظيمية المدرسية تخضع أساساً لعاملين أساسيين وهما
    الثقافة العامة للمجتمع والفلسفة التربوية التي ينبع عنها الأهداف التربوية
    المقرة من قبل السلطات العليا والتي يشتق منها الثقافة التنظيمية.

    وقد قرر باول هكمان (Paul E. Heakman 1993) إن الثقافة المدرسية
    تكمن في المعتقدات التي يحملها المعلمون والطلاب والمديرون.
    وعرّفها العالمان ديل وبيترسون بأنها نماذج عميقة من القيم والمعتقدات والتقاليد
    التي تشكلت خلال تاريخ المدرسة.
    وقد عرفها ستولب وسميث Stolp & Smith 1994 بأنها النماذج المنقولة
    تاريخياً والتي تتضمن المبادئ والقيم والمعتقدات والاحتفالات والشعائر والعادات
    والتقاليد والأساطير المفهومة بدرجات مختلفة من قبل أعضاء المجتمع المدرسي.


    الثقافة التنظيمية والمناخ التنظيمي:

    وللثقافة التنظيمية التأثير المباشر على المناخ التنظيمي السائد في المدرسة،
    ذلك لأنه يمثل وصفاً لخصائص بيئة العمل التي تؤثر على سلوك المعلمين وإبداعاتهم.
    ويرى (الطويل 2001) إن ثقافة النظام التربوي ومناخه تتأثر بنتائج التفاعل وبالآثار
    المتبادلة بين قطاعات النظام التربوي الثلاثة:
    القطاع الإداري والقطاع الأكاديمي وقطاع الخدمات
    كما أن جو النظام التربوي وثقافته يتأثران بحد كبير بالطريقة أو الكيفية التي
    يمارس بها إداريو النظام وقادته أعمالهم وبالفلسفة التي توجه تصرفاتهم
    وسلوكياتهم وبالسياسات والأساليب الإدارية التي يعتمدونها.


    الروعه يعجب بهذا.
    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  8. مشاركه 8
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 15,456
    التقييم: 11875
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    TQM رد: الجودة الشاملة في المؤسسات التربوية



    أهمية الثقافة التنظيمية المدرسية:

    وتتأتى أهمية الثقافة التنظيمية المدرسية بارتباطها بالفاعلية التنظيمية من حيث تأثيرها
    في تحصيل الطلبة والإنجاز والولاء والانتماء للعمل بروح الفريق والتعامل بديمقراطية
    ما بين العاملين والطلبة والمعلمين أنفسهم (القريوتي ص289 2000).

    وقد أكدت الدراسة التي قام بها بروكوفر وزملاؤه إن من بين المتغيرات الحاسمة
    التي تؤثر بشدة على تحصيل الطلبة هو المناخ الاجتماعي السائد في المدرسة.
    وأكد ستول وستيفن 1994 أن الثقافة المدرسية المستقرة والسليمة ترتبط غالباً بانجاز
    ودافعية الطلبة وإنتاجية المعلمين ورضاهم.

    وفي إحدى المسوحات التي قام بها فريق من الباحثين أجريت على (16310) طالباً
    من الصفوف الرابع والسادس والثامن من (820) مدرسة حكومية في ولاية
    الينوي illinois وجدوا دعماً للافتراض القائل أن الطلاب يكون لديهم حافزاً
    للتعليم في المدارس ذات الثقافة القوية.




    الثقافة التنظيمية في الجودة الشاملة




    إن مفهوم الثقافة التنظيمية في الجودة الشاملة لا يختلف عما ورد سابقاً فهي الطريقة
    التي تؤدّى بها الأعمال إذ يؤكد فيليب اتكنسون أن الثقافة عبارة عن مجموعة من القيم
    والسلوكيات والقواعد التي تميز المنظمة عن غيرها من المنظمات وإذا أردنا
    أن نأخذ بمفهوم ومبادئ الجودة الشاملة فعلينا العمل على ترسيخ الثقافة التي يشعر
    فيها الأفراد بحرية المشاركة بأفكارهم والمشاركة في حل
    المشاكل واتخاذ القرار
    واعتبار ذلك بمثابة قاعدة أساسية في العمل (ص104 1990 فيليب اتكنسون).

    إن التغير الثقافي هو السر لتطبيق إدارة الجودة الشاملة إذ أن الملتحقين بالمنظمة
    (المدرسة) ينتمون إلى ثقافات خاصة متنوعة وبالرغم من أن الأفراد يخضعون
    للثقافة العامة وبالسلم القيمي العام للمجتمع إلا أنهم قد كونوا سلمهم القيمي الخاص
    بهم وما على المنظمة أو المدرسة إلا أن تحدد قيمها ومبادئها ومعتقداتها الخاصة
    بها وتحولها إلى قواعد ونظم ومعايير ونمط إداري ثم تقوم بتعريف الأفراد المشاركين
    بالمنظمة (المدرسة) بها. ومن الملاحظ أن المؤسسين للشركات في القطاعات
    الاقتصادية الصناعية أو التجارية هم الذين يخلقون الثقافات الخاصة بشركاتهم
    تبعاً لوضعهم التنافسي في السوق.
    وهذا لا ينطبق على الثقافة المدرسية (كما مر سابقاً).





    الروعه يعجب بهذا.
    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  9. مشاركه 9
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 15,456
    التقييم: 11875
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    TQM رد: الجودة الشاملة في المؤسسات التربوية




    قيم الثقافة التنظيمية السائدة في المدرسة أو المنظمة كما يلي:

    قيم متعلقة بالنجاح والنمو:
    إذ أن السبب الرئيسي لوجود التنظيمات هو إيجاد قيمة مضافة للمدرسة
    وتزويد العاملين بها.

    قيم متعلقة بالأمان:
    "إذ أن الهدف توفير بيئة آمنة خالية من المخاطر".

    قيم متعلقة بالرضا عن العمل:
    "إن الهدف تزويد كل فرد بالمدرسة بالعمل الذي يرضى عنه وذلك
    لتحسين وتطوير المهارات.

    قيم متعلقة بالاتصال:
    "وذلك بتزويد العاملين بمعلومات صادقة ودقيقة يمكن الاعتماد عليها.

    قيم متعلقة بالمعايير الأخلاقية للسلوك.

    قيم متعلقة بتنمية الفرد:
    "إن الفرد الذي يفشل في تنمية نفسه والتقدم للأمام
    يرجع خطوة للخلف".

    قيم متعلقة بالجودة.


    الروعه يعجب بهذا.
    توقيع

  10. مشاركه 10
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 15,456
    التقييم: 11875
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    TQM رد: الجودة الشاملة في المؤسسات التربوية






    الأخطاء الشائعة في تطبيق إدارة الجودة الشاملة




    1- نقص المعرفة :



    تتطلب الجودة الشاملة الماما كافيا ومعرفة عميقة بأبعادها ومضامينها الأساسية .
    ومعرفة في كيفية التخطيط لتنفيذها وتطبيقها .
    ووضع برامج تعليم وتثقيف وتدريب فعالة ومناسبة ومستمرة وشاملة لجميع
    العاملين .
    عدم الاقتصار على التدريبات النظرية بل التركيز بشدة على التطبيقات العملية
    خصوصا تلك المتعلقة بمشاكل تطبيق الجودة الشاملة.
    إن يهدف التثقيف بالجودة والتدريب إلى إكساب الموظفين والعاملين مهارات
    العمل الجماعي والتعاوني عن طريق فرق العمل وحلقات الجودة.




    2- استعجال النتائج:

    الجودة الشاملة ليست عصا موسى ولا خاتم سليمان ونتائجها لا يمكن الحصول
    عليها في يوم وليلة !!!! وإنما على مدى استمرارها ودوامها تتحقق النتائج.
    الجودة الشاملة ليست دعاية لتفاخر بتحقيق نتائج سريعة وفورية.
    تطبيق الجودة ليس هدفه الحصول على شهادة الإيزو فالحصول على الشهادة
    واحدة من النتائج , وإنما الهدف الرئيس هو إرضاء المستفيد وتحقيق التحسن
    والتطور في الخدمة المقدمة بشكل دائم ومستمر.




    3- النقل الحرفي لتجارب الآخرين :

    الاستفادة من التجارب الناجحة في تطبيق الجودة الشاملة عمل لابد منه لأي مؤسسة
    مقبلة على تطبيق نظام الجودة الشاملة مع مراعاة الظروف المحيطة بالمؤسسة
    ولكن يجب التنبه إلى ما يأتي:
    تجنب النقل الحرفي لتجارب الآخرين .
    مراعاة الظروف الداخلية والخارجية للمؤسسة .
    ضرورة تكييف التجربة مع ظروف المؤسسة لتناسب والواقع والمستقبل.
    الابتعاد عن التقليد الأعمى.


    الروعه يعجب بهذا.
    توقيع

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مطوية عن الجودة الشاملة التربوية
    بواسطة جوري في المنتدى █◄▼إدارة السلامة والصحة والبيئة والجودة▼
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-26-2012, 10:52 PM
  2. إدارة الجودة الشاملة في المؤسسات الإعلامية
    بواسطة المهندس في المنتدى █◄▼إدارة السلامة والصحة والبيئة والجودة▼
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-05-2009, 06:45 PM
  3. أسس ومعايير نظام الجودة الشاملة في المؤسسات(الجزء الاول)
    بواسطة آزاد في المنتدى ۩ كتب*قانون*مسرح*أيام وطنية وعالمية ۩
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-16-2009, 04:10 AM
  4. الجودة في بناء المؤسسات
    بواسطة المهندس في المنتدى █◄▼إدارة السلامة والصحة والبيئة والجودة▼
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-12-2008, 07:36 PM
  5. إدارة الجودة وتطوير المؤسسة التربوية
    بواسطة المهندس في المنتدى █◄▼إدارة السلامة والصحة والبيئة والجودة▼
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-21-2008, 05:07 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة