“بعض العلامات التجارية والمنظمات تستخدم حجة حماية البيئة لإنتهازات

تجارية بحتة . إنها ظاهرة
“ الغسل الأخضر”

ما هي تقنية التسويق هذه؟

ادوين زكاي، أستاذ في الجامعة الحرة في بروكسل (ulb) ،
مدير مركز الدراسات للتنمية المستدامة:

“أعتقد أنه لترجمة “ الغسل الأخضر “باللغة الفرنسية، يمكننا أن نقول غسيل أكثر
اخضرارا ، كما كنا نقول غسل أكثر بياضا، حين نتحدث عن الغسل الأخضر
الذي تمارسه بعض الشركات التجارية أو المؤسسات العامة أيضا لإعطاء صورة
عن أعمالهم، الجانب البيئي فيها مبالغ فيه مقارنة مع الواقع.

المقصود بالغسل الأخضر؟ fofo-c846f5c6ac.gif مثلاً، الإعلان عن أن السيارة الكهربائية لا تؤثر على البيئة، بينما
هناك تأثير ناجم عن إنتاج الكهرباء أو إنتاج السيارة.


المقصود بالغسل الأخضر؟ fofo-c846f5c6ac.gifأو حين تقوم الشركات الكبيرة من النفط والغاز بتسليط الضوء في
إعلاناتها، على أبحاثهم في مجال الطاقة المتجددة، لكن وفقاً للأرقام،
انها تمثل القليل جدا من أنشطتهم.


إذن، فكرة “ الغسل الأخضر” هو الإستفادة من توقعات أكثر اخضرارا من بعض
المستهلكين أو من بعض المواطنين لتعزيز منتجات أو علامات تجارية.

وبالمعنى الدقيق للكلمة، من الصعب تجنب الغسل الأخضر. فهناك متخصصون
في العلاقات العامة لهم القدرة على إيجاد مكانة للرسائل و الصور بمهارة.

عند دراسة الرأي العام، من الواضح أن هذا النوع من التأكيدات “الخضراء”
لم تحصل على ثقة كبيرة من الجمهور. لهذا السبب نفضل العلامات البيئية
إن وجدت، أو آراء العلماء أو المنظمات غير الحكومية التي يمكن أن يكون لها
رأي مستقل حول المزاعم البيئية.
وأخيرا، أعتقد أنه من الجيد للجميع عدم تجاهل هذه العبارات
حين تبدو مبالغا فيها.
المقصود بالغسل الأخضر؟ fofo-c846f5c6ac.gif


lh hglrw,] fhgysg hgHoqv? 9999 gg[ldu l]dv lv;. arial lrhvkm hgHoqv hgjd hgjs,dr hg[li,v hg[hlum hgsdhvm hgwuf hgw,v hg;ivfhx hg;ivfhzdm hguglhx hgughrhj hguhlm hg`d hg'hrm hgr]vm jcev jf], jpwg jrkdm jr,l plhdm ]vhsm d;,k w,vm