تغير مصادر الملوثات الكيميائية b0x2d4c82bccf.jpg

أشار الباحث راينر لومان، أستاذ علم المحيطات الكيميائية في كلية الدراسات العليا لعلوم البحار في جامعة «رود آيلاند» الأميركية، إلى أن نوعية المياه في البحيرات العظمى تحسنت بشكل بطيء خلال السنوات العديدة الماضية. وغالباً ما لفتت الدراسات التاريخية إلى أن الترسبات الجوية هي السبب الرئيسي للتلوث في تلك البحيرات، وتحديداً من الانبعاثات الصناعية، وعوادم السيارات والمصادر ذات الصلة. ولكن بما أن تلوث الهواء في انخفاض، فقد وجد الباحث تحولاً في مصدر الملوثات الكيميائية للبحيرات العظمى. مبيناً أنه بعد دراسة الملوثات العضوية في الهواء والمياه المحيطين ببحيرتي «إري» و«أونتاريو»، اكتشف أن مصدر معظم التلوثات الكيميائية للبحيرات هو الأرض أو الأنهار.


غلاف جوي

وذكرت مجلة «ساينس ديلي» أن بعض الملوثات ما زالت تأتي من الغلاف الجوي، لكنها في الغالب من محطات مياه الصرف الصحي، والمواقع الإنشائية، والمواد الصناعية الملوثة من الأنهار الكبرى، وهي مزيح سيئ للغاية، إلا أنها عوامل خاضعة لتحسن ملحوظ حالياً. ويأمل لومان أن تعمل المبادرة التي تهدف للحفاظ على البحيرات العظمى واستعادتها على تحسين الأوضاع لأكثر من ذلك.
أجواء ومياه

ونشر الباحث وفريقه من المتطوعين عينات سالبة - من البولي إيثيلين التي تمتص الملوثات - في أجواء ومياه أكثر من 30 موقعاً حول بحيرتي «إري» و«أونتاريو»، من عام 2011 حتى عام 2014. وبعد تحليل العينات كيميائياً، تم تحديد كمية ومصدر مجموعة متنوعة من الملوثات في البحيرتين.
واكتشف الفريق البحثي الأميركي أن الملوثات التي تم حظرها قبل عقود من الزمن لا يزال يتم الكشف عنها وبمستويات مرتفعة نسبياً، كالمبيدات الحشرية وثنائي الفينيل متعدد الكلور، رغم انخفاض نسبتها إلى حد كبير في البحيرات، وفي بعض المواقع. وبعد حظر تلك الملوثات لوقت طويل، فإنها لم تعد موجودة، بتركيزات مرتفعة، في الغلاف الجوي، إلا أن هنالك دليلاً على قدومها من بعض المواقع الصناعية القديمة.
قلق

البحيرات تقوم بمهمة تطهير نفسها حالياً عن طريق طرح تلك الملوثات القديمة، مجدداً، إلى الغلاف الجوي. ويوجد قلق متزايد، من ما أطلق عليه «الملوثات الناشئة»، التي يتزايد الكشف عنها في المسطحات المائية في جميع أنحاء العالم، وتشمل منتجات الرعاية الشخصية، وخامدات الحرائق.

تغير مصادر الملوثات الكيميائية picture.php?albumid=1  7&pictureid=789


jydv lwh]v hglg,ehj hg;dldhzdm ggfpdvhj hgu/ln 2011 Hkphx ljk,um l[l,um g;kih lu/l H'gr hgjd hgvuhdm hgsdhvhj hgugdh h;jat jpgdg jpsdk fa;g jr,l oghg [ldu [hlum ]vhsm ;fdv ukih ugdi u,hlg 'vdr