النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: موسى عليه السلام والجبل

تأملات في قصة موسى ودك الجبل لفت انتباهي و أنا أقرأ قصة سيدنا موسى عليه السلام في سورة الأعراف وجود مشهدين متعاكسين لعمليتين وقعتا

  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 423
    التقييم: 150

    موسى عليه السلام والجبل


    تأملات في قصة موسى ودك الجبل





    لفت انتباهي و أنا أقرأ قصة سيدنا موسى عليه السلام في سورة الأعراف وجود مشهدين متعاكسين لعمليتين وقعتا لجبلين يقعان في منطقتين متباعدتين و بفاصل زمني بينهما قد يصل إلى 50 عاما. كلا الحادثين وقع تحت سمع وبصر سيدنا موسى عليه السلام.
    1 ــ المشهد الأول: عملية الدك والإزالة.

    يقول الله تعالى:
    {وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَـكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ موسَى صَعِقاً فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ }الأعراف143
    هذه قصة حقيقية أوردها الله تبارك وتعالى في كتابه الكريم، تتحدث عن خسف أو نسف أو دك لجبل عظيم بحضور البشر، وقد صاحب هذا الحادث هلع وصوت عظيم صعق موسى بسببه وانهار وسقط على الأرض فاقدا وعيه.


    موقع جبل موسى في شبه جزيرة سيناء

    رأى موسى هذا المشهد الرهيب بدل أن يرى ذات الله عز وجل فلم يتحمله, رغم أن الله عز وجل أظهر للجبل مقدار نصف أنملة أصبع الخنصر فقط فاندك هذا المخلوق الكبير المتين وزال من على سطح الأرض في لمح البصر كأن لم يكن من قبل شيئا، فأراد الله تعالى من موسى والبشر جميعا أن يفهموا وأن يدركوا بأن قدرتهم جد محدودة، وعليهم أن يصرفوا تفكيرهم إلى ما يعرفهم أكثر بربهم ويبصرهم بحقيقة وجودهم في الأرض.
    إذا بامكان البشر أن ينظروا إلى ما حدث لذلك الجبل ويتصوروه بأذهانهم ويدرسوه بإمكانياتهم، فالقرآن يتحدث عن زوال جبل من على سطح الأرض بشكل مفاجئ وغير طبيعي، مع بقاء أثر الدك {جعله دكا} دون أن يشير إلى أن الله تبارك وتعالى قد أرجع الجبل كما كان من قبل. ويطيب لي القول أن الله تبارك وتعالى أكبر وأعز وأجل من أن يتحدث عن أمر مادي وعمل فيزيائي يمكن التحقق من وقوعه دون أن يترك هناك الدليل المادي القاطع اليقيني على صدق كلامه سبحانه وهو عليه أهون.
    أظن وأتصور أن اتجاه قوة الدك الرهيبة كانت من أعلى إلى أسفل وقد أحدثت أنواعا مختلفة من التغيير في لمح البصر للمنطقة المقصودة والتي لا تزال موجودة في مكانها حتما

    2 ــ المشهد الثاني: عملية الخلع والرفع

    قال الله تعالى:
    {وَإِذ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ كَأَنَّهُ ظُلَّةٌ وَظَنُّواْ أَنَّهُ وَاقِعٌ بِهِمْ خُذُواْ مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُواْ مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَْْْ} الأعراف171
    يتحدث الحق تبارك وتعالى عن رفع جبل الطور فوق مجموعة من الناس كأنه سحابة، وواضح تماما أن هؤلاء الناس شاهدوا بأعينهم عملية خلع الجبل من مكانه ثم رفعه إلى أعلى، وبقائه في الهواء فوق رؤوسهم معلقا كالسحابة مدة الله أعلم بها، حيث أراد الله أن يهددهم بالسحق بواسطة الصخور الضخمة التي يتكون منها الجبل، وقد حدد الله تعالى إسم الجبل الذي رفع وهو الطور، وهو جبل لا يزال قائم ومعروف جيدا، مما يعني أن الله تعالى أرجع الجبل إلى مكانه أو مكان آخر بعد توبة القوم وتضرعهم، والقرآن لم يتحدث عن عملية إنزال الجبل ولا المكان الذي وضع فيه، لكن الأمر اليقيني هو: أن الجبل قد تعرض لعملية تحريك هائلة تتضمن ثلاث مراحل متتالية وسريعة يمكن تصويرها كالتالي:
    1ــ إقتلاع الجبل بأكمله من مكانه، فلفظة نتقنا تعني في اللغة الإقتلاع من الأصل،والمقصود هو إجتثاث الجبل بجذره الممتد في باطن الأرض آلاف الأمتار ضعفي ارتفاعه فوق سطح الأرض, مع ما يصاحب ذلك من حركة كالزلزال العنيف تضرب المنطقة المحيطة بجبل الطور, وصدور أصوات الإنفجارات الضخمة الناتجة من احتكاك الصخور ببعضها وارتطامها وتطايرها, وضغط الهواء, والتشوهات الطبقية و التكتونية المصاحبة لعملية الخلع.
    2 ــ رفع الجبل عموديا إلى أعلى حتى قارب في ارتفاعه السحاب {كأنه ظلة} مع ضخامته ووزنه الذي يفوق حتما ملايين الأطنان، حيث أنه حجب عين الشمس عن الناس المحاصرين في مكانهم بالرعب وهول الحدث ورجفة الأرض من تحت الأقدام.
    3 ــ تحريك الجبل أفقيا في الهواء حتى صار فوق رؤوس الناس ثم إنزاله إلى الأرض. ويبدو لي من قوله تعالى { وَظَنُّواْ أَنَّهُ وَاقِعٌ بِهِمْ } أن الجبل لم يكن ثابتا في السماء بل كان يتحرك هبوطا وصعودا دون أن يلامس رؤوس الناس، حيث ظنوا في كل مرة يرونه نازلا أنه واقع بهم حتما، فلو كان ثابتا لتشكل لديهم شيء من الإطمئنان، خاصة وأن هؤلاء النفر كانوا من قوم قلوبهم أشد قسوة من الحجارة، وأقرب الظن أن أفئدة أولائك الناس كانت تنخلع من مكانها هلعا ورعبا كلما رأوه يهوي نحوهم فيفقدون وعيهم، وكلما أفاقوا وجدوه يكاد يقع عليهم.
    في هذا المشهد كان إتجاه قوة الفعل من أسفل إلى أعلى عكس الحالة الأولى.
    خلاصات:
    من المشهدين السابقين تتجلى بين أيدينا حقائق خطيرة ومهمة ترسخ اليقين في القلوب وتبدد الأوهام من الأذهان، وتدفع العقول إلى التأمل العميق والبحث العلمي المنهجي الدقيق:
    1 ــ أن قدرة الله مطلقة لا حدود لها و أن كل ما في الأرض ملك له يفعل به ما يشاء يبقي عليه أو يدمره ولو كانت الجبال ذاتها.
    2 ــ في كلا المشهدين استعمل القوي القدير أعظم ما تراه عين الإنسان على سطح الأرض وهي الجبال لإظهار أبسط قدر من قوته وسيطرته وبطشه وجبروته، وليثبت في وعي الناس أن كل ما يرونه أمامهم حتى ولو كان ثابتا جامدا قد يستعمل في إهلاكهم إذا استحقوا الهلاك { ما يعلم جنود ربك إلا هو}
    :
    :no::005:

    l,sn ugdi hgsghl ,hg[fg

    توقيع

  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 15,977
    التقييم: 12696
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    افتراضي


    [align=center]
    نثّمن إضافاتكم الغنية للملتقى ..
    يا الليث الأبيض
    يضيء بجواهركم تاج الملكــــــة ...،،


    [/align]
    توقيع

  3. مشاركه 3
    همس الليل
    ضيف

    افتراضي رد: موسى عليه السلام والجبل


    أيها الليث ....
    فعلاً معلومات قيمةوجليلة ... ولوتوقفنا على أسرار كثيرة في القرآن ..لشاهدنا العجب العُجاب ...بورك فيك وسدد خطاك .
    توقيع همس الليل

  4. مشاركه 4
    رقم العضوية : 3
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 6,305
    التقييم: 2719
    الدولة : مكة حقنا^_^

    افتراضي رد: موسى عليه السلام والجبل


    الليث الأبيض ..

    حزاك الله خير , فعلا معلومات قيّمه ..

    دمت بود n_n
    توقيع


    Diamond-Heart

  5. مشاركه 5
    رقم العضوية : 136
    تاريخ التسجيل : Jun 2008
    المشاركات: 222
    التقييم: 249
    الدولة : في البيت
    العمل : طالب جامعي

    افتراضي رد: موسى عليه السلام والجبل


    [FONT="Book Antiqua"]جوزيت ألف خير يا أيها الليث

    و دمت متميزًا بكل ود

    في الملتقى

    لا عدمناك و لا جديدك ......

    تقبل مروري
    [/FONT]
    توقيع

  6. مشاركه 6
    *طبيب أطفال*
    رقم العضوية : 115
    تاريخ التسجيل : Jun 2008
    المشاركات: 470
    التقييم: 631
    الدولة : أطهـــر البقـــاع
    العمل : Doctor

    افتراضي رد: موسى عليه السلام والجبل







    أخوي

    الليـــــــــث

    بارك الله فيك

    معلومات قيمة

    شكرا جزيلا لك



    توقيع

  7. مشاركه 7
    ☆ღ إستشاري جودة معتمدღ☆
    رقم العضوية : 28
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 423
    التقييم: 180
    الدولة : مكة
    العمل : طالبة في كلية الطب - قسم طب مختبرات

    افتراضي رد: موسى عليه السلام والجبل


    [align=right]والله قمة في الروعة هذا الطرح الجليل يا اخي الليث الابيض

    فسبحان الخالق في علاه


    سلمت يمينك
    وبالخير دمت [/align]
    توقيع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مزاح الرسول عليه السلام
    بواسطة الليث الأبيض في المنتدى ۩ إسلاميات عامة ۩
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-09-2009, 11:28 PM
  2. من قصص النمل مع النبى سليمان‏ عليه السلام
    بواسطة عز الملوكـ في المنتدى ۩ إسلاميات عامة ۩
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-04-2009, 04:00 AM
  3. الحبيب عليه السلام يودع فلذة كبده‎
    بواسطة المهندس في المنتدى ۩ إسلاميات عامة ۩
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-05-2008, 07:58 PM
  4. لماذا نحب الرسول عليه السلام ؟
    بواسطة الليث الأبيض في المنتدى ۩ إسلاميات عامة ۩
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-15-2008, 04:20 PM
  5. رفع الإيهام عن يوسف عليه السلام
    بواسطة الليث الأبيض في المنتدى ۩ كتب*قانون*مسرح*أيام وطنية وعالمية ۩
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-05-2008, 03:00 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة