صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

الموضوع: وسن والذكريات...(من مذكرات زوجه)!

:present:في خِضمِ الحياة وزحمة أيامها.. أقف هاهنا وحدي.. أصارع طرفينِ يتنازعان فـــيّ.. هما فقط من أقابلهما -مجبرة غير راضية- في شجونٍ وحوارٍ نفسي عنيف!! أفكار وحبال متينة وأخرى ركيكة.. خيوط

  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 39
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 41
    التقييم: 50

    وسن والذكريات...(من مذكرات زوجه)!


    :present:في خِضمِ الحياة وزحمة أيامها..
    أقف هاهنا وحدي.. أصارع طرفينِ يتنازعان فـــيّ..
    هما فقط من أقابلهما -مجبرة غير راضية- في شجونٍ وحوارٍ نفسي عنيف!!
    أفكار وحبال متينة وأخرى ركيكة..
    خيوط فجرِ مضيئة تنسل من بين تلك الجموع لتزاحمني في محبة أخوية و مواسية ...تقف إلى جواري وأنا في الحقيقة بحاجةٍ ماسّة إليها..!
    ثم لم تلبث لتتراجع خائفة وحانقة من تلك الشيطانية العاشقة لليأس...!
    إلهي ارحم أمةً قد طال الألم بها واستطال..
    ارحم من تدعوكَ في نجوى حالكة ولا يراها أحدٌ غيرك..
    الهي قد طال البلاء بي وتفرعت أذياله تلفني في تشفٍ عنيف..
    إلهي إني أسألك أن تغفر ما بدر مني في ماضيّ الصغير فاستوجبت العقوبة إن كان كذلك..
    إلهي إني أخشى على ديني من طول الألم والنصب وعدم القدرة على النشاط والتركيز..
    وعلى بيتي وأطفالي من تركي لهم الخارج عن إرادتي..
    وعلى...
    زوجي من كثرة تأوهاتي وحزني وعدم نفع أي شيءٍ معي..
    حتى صرتُ كالخرقةِ البالية..
    جلداً يكسو عظاماً خفيفة ! قد كانت في يومٍ من الايام مضرباً للمثل في مقارنات النساء بجمالها..!
    أخشى من هجره لي باحثــــــــــاً عن معوضة وبديلة..!
    لتسقيه الحب والحنان بيد تستمسك بزهرتي العشقِ والابتسامةً الجذلى والطروبة..
    * * * * * * *
    لبستُ ثوب الرجا...........والنا سُ قد رقدوا
    وقمتُ أشكو إلى مولايَ مــــــا أجِدُ.....
    وقلتُ يا عدتي في كُلِ نائبةٍ.....ومن عليهِ لكشفِ الضرِ اعتمَدُ...
    أشكو إليكَ أموراً أنتَ تعلمها......مالي على حملها صبرٌ ولا جلَـــــدُ!
    وقد مددتُ يديّ بالذلِ معتزما..
    إليك يا خير من مُــــــــــــدّت إليه يـــــدُ...
    فلا تردنها يا ربي خائبةً...
    فبحرُ جودك يروي كــــلَّ من يرِدُ....
    * * * * * * *
    وأغلقتُ دفتر مذكراتي الصامدُ والصابر لخربشاتِ قلمي الحبيب!... لأتجه إلى شيءٍ آخر بِتُُ أطرقه في الآوِنة الأخيرة كثيراً..!
    وفتحته...
    كنتُ ولا زلت ذات خيالٍ وارف وفكرٍ رومانسي..!
    مغلفٌ وردي..
    رائحة زكية تنبعث منه قد عطـــرَتها خصيصاً......
    ووقعت عينيّ على شخصين متوافقين!
    هكذا أخالهما..
    هي بفستانها اللؤلؤي الذي يناسب لون بشرتها الناصع الناعم..
    وبيدها ورداً تمسكه بكلتا يديها المزخرفة بنقش الحناء..
    كان لونها يناسب الماكياج الذي رسمته لها يد المزينة الفنانة..
    تقاسيم وجهها توحي بالمرح والبشاشة..
    فتلك الوجنتين المتوردتين والممتلئتين....و...ال عينين المتوسطتين في الحجم..وذاك..
    وذاك...الثغر المليح المرسوم بعناية فائقة وكأنه ما خُلِق إلا للابتسام..

    باختصار..هي جذابة وبريئة كما قال الجميع عنها...
    ملامح الطفولة مرسومةٌ على وجهها وكل ذرة بجسدها الناعم النحيل!
    فنزفتُ أنا..
    ونزفتْ دموعي لتغطي معالم وجهي البريْ..
    وهـــو...
    بجانبها..كأنه ينظر إليّ..
    يحتفظ بابتسامة هادئة ووديعة..!!
    !!!
    يرتدي "مشلحاً" سكري اللون..
    ونظارات طبية تعكس مظهره الطبي الأنيق الذي يحيط نفسه به ويحافظ عليه..!
    وبكيتُ بشدة...
    لقد كان في السابق يتمنى تقبيل الأرض التي أمشي عليها –هكذا أخاله-!.
    والسنون هضمت ذاك الذي قد كان بيننا..
    وتذكرت دموعه عندما فاجئني الأطباء بمرضٍ ليس له علاج سوى..
    أكف الضارعة نمدها صوب السماء وهي تمسح قطراتٍ مالحة تنزف من مآقينا وتبتهل إلى الذي قد قدّر لنا ذاك كمصير لنا واقعٍ في حياتنا الدنيوية ..!
    وبعض الأدوية المهدئة والمساعدة..!
    ومسحتُ دموعه ونحن فوق الكنبة نتربع.!.
    فارتفع صوت بكائه لأولِ مرّة أراه فيها يفعل ذلك وليس عندنا سوى ابننا الاول.......
    )لِمَ تبكي حبيبي؟!)....قلتها بوجلٍ وخوف مازجه الانكسار والخجل...!!!
    )وَسَــــنْ....لا تتركينا أرجوكِ(
    وبكفينِ مرتجفتين احتضنتُ رأسه...
    وبدأتُ رحلة العلاج المهدئ..
    فإبر الكرتزون هي من كانت تقابلني في كل يوم...ولمدة عشرة أيام حافظتُ فيها على وزني من الازدياد..
    لقد كنتُ حبلى عندما داهمني ذاك المرض...وفي شهريَ الثالث..!
    وتذكرتُ قبل فترةٍ مضت ليست بالقصيرة..تلك الحفلة الرائعة التي أقامها خصيصاً لي بمناسبة تخرجيي بمعدل جميل..
    ومشاكساته لي عندما كنتُ استذكر فيباغتني بتلك المشاكسات المحببة إلى قلبي..
    هداياه الممزوجة برائحة عطره الملتصقة بكفه الممدودة بالهدية تلك..! لا زلتُ احتفظُ بها..
    كان يحملني بسعادة..! فيطوف أرجاء عشنا الجميل وأنا أصيح"أنزلني جهاد..أنزلني.." واتبعها بضحكات خجلى تمتزج بضحكاته..
    أنا لم أفقد جمالي .. ولله الحمد..بالرغم من الكثير الذي أصابني!..
    لكني فقدتُ الغالي...
    فقدتُ مرحي المعتاد ...فقدتُ البسمه.....
    مهلاّ..!! لا تنظرون اليّ هكذا...انا لم أتعمد الجِديّة في حياتي .. وإنما المرض والأطفال ومتطلبات الحياة هي من فعلت بي ذلك.
    وأغلقت الألبوم لأستخرج صور طفلتي.
    ورود..
    وتذكرت......
    صوتُ صراخها وهم يخرجونها ليضعونها على صدري تستنشق رائحتي ..كأنه حلمٌ يراودني وابتسامة طروبة رأيتها منه من بين أهدابي..
    كفيه القويتين تضغطان على أناملي وتلتصق شفتيه بجانب أذني تقول بسعادةٍ لا توصف: (وَسَن..لقد جاءتنا بنت,,بنت والحمد لله..(
    وابتسمت من بين دمعاتي المنحدرة..
    عجيبةٌ تلك الابتسامة التي تخرج في ذلك الموقف الذي يغلب عليه النصب.والإجهاد!.
    ثم الهدايا والمغلفات لحبيبتنا ملأت عشنا...
    ويومٍ يعقبه آخر نرصد فيه تحركاتها وهي تكبر أمام ناظرينا..
    و "غصون".
    وما خالط حملها من مفاجأة مرضي..
    ثم ولادتها كانت كأختها" ورود"....!
    لقد عانيتُ والكثير الكثير قد عانين و كانت لهن "حكايات" أخرى مثلي..!
    تراني أسير محافظة على حياتي مع زوجي واطفالي وهو يستمسك بي مثلما كان يفعل في ولادتيّ دون أن يتركني وحيدة...!
    ل...ا
    ن أملي بالله كبير...
    متمسكة بحبل الرجاء والأمل..
    لأنه هو واقعي... والجنة هي مصير كل محتسب وصابر...
    وان الله إذا أحب عبداً ابتلاه...ومن اجل هذا الحديث الصحيح الذي احتفظ به في ذاكرتي يهون عليّ كل عذاب.....ومن اجل البشارات الجميلة في منامي من عند الله..
    إن الرحيم عند ظن عبده به...

    وأسير في حياتي...ألعب مع اطفالي وأنظف بيتي ..
    والتحقتُ بمراكز ودور لتحفيظ القران خير مدرسةٍ وخير علمٍ وكلام!!
    ..لا يجب أن نتوقف عندما توقفنا الحياة بمنعطفاتها ومنحدراتها المقدرة من عنده سبحانه..
    يقولون.."وسَن.....تبا رك المولى على أن وهبها قلباً بشوشاً وثغراً بسّام لا يعرف لليأس طريقاً ........لا تدع الهم يخالجها بالرغم مما بها..ولو كان ما بها فينا لما كنّا مثلها!!! .."
    وأنا لا أريد أن أسمع ذلك كثيراً؛ لأن ما في قلبي لا يعلمه سوى الله فجهادي فيه عظيم، ولا السمعة والرياء مع نفخ الرأس تفيد فأنا لا أحبها البتة!
    لكن...من عنده سبحانه فطرني على الحيوية والابتسام وحسن التبعل لزوجي الحبيب ..فالطبخ اللذيذ والابتكارات المبدعة والأناقة...
    كما الحرص على التنظيم و إصدار الروائح الجميلة ببيتنا هي سمتي ولله الحمد... ..
    ادعو الله ان يحفظ لي اطفالي وزوجي....
    وان يكشف ضري كما كشف الضر عن أيوب..واخرج-بقدرته- يونس من بطن الحوت..
    هو حيٌ قيوم ..حنّان ومنّان ..رؤوفٌ رحيم..وفوق كل ذي علم وكل ذي طب...
    هو من كتبه عليّ..لذلك هو القادر في صرفه عني!.
    فأملي فيه كبيــــــــــــــــرٌ جداً...
    ..................... ..................... .........

    ,sk ,hg`;vdhj>>>(lk l`;vhj .,[i)!

    توقيع

  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 15,992
    التقييم: 12879
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    افتراضي


    نثّمن إضافاتكم الغنية للملتقى ..يا usfoorah...

    يضيء بجواهركم تاج الملكــــــة ...،،




    *
    توقيع

  3. مشاركه 3
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 15,992
    التقييم: 12879
    الدولة : ღ مملكـة الرضا ღ
    العمل : استشاري تربوي.خبير ومستشار الجودة، أخصائيOSHA،مدير موارد بشرية ومديرHACCP

    افتراضي رد: وسن والذكريات...(من مذكرات زوجه)!


    لبستُ ثوب الرجا... والناسُ قد رقدوا
    وقمتُ أشكو إلى مولايَ مــــــا أجِدُ.....
    وقلتُ يا عدتي في كُلِ نائبةٍ.....
    ومن عليهِ لكشفِ الضرِ اعتمَدُ...
    أشكو إليكَ أموراً أنتَ تعلمها......
    مالي على حملها صبرٌ ولا جلَـــــدُ!
    وقد مددتُ يديّ بالذلِ معتزما..
    إليك يا خير من مُــــــــــــدّت إليه يـــــدُ...
    فلا تردنها يا ربي خائبةً...
    فبحرُ جودك يروي كــــلَّ من يرِدُ....


    الله ..الله ...

    كلمات الشيخ العابد الزاهد..
    أبو إسحاق إبراهيم بن علي بن يوسف الشيرازي ..


    ما أروع عصفورتي نزف قلمكـ ..
    تقديــــــري لكـِ ،،
    توقيع

    الجَودة ..هي ..العَودة
    لم نأتِ بجديد .. لكننـــــا نوضح الطريق...

    Saudi Arabia – Makkah
    mob: 0505574505
    E-mail : almalekah@al-malekh.com


    ليس المهم أن تكون ملكــــــاً .. ولكن المهم أن تتصـرف و كأنك ملكـ


  4. مشاركه 4
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 423
    التقييم: 150

    افتراضي رد: وسن والذكريات...(من مذكرات زوجه)!


    هو الصبر والتسليم لله والرضا * إذا نـزلت بي خطة لا iشاؤها
    إذا نـحن أبـنا سالمين بأنفس * كرام رجت أمرًا فخاب رجاؤها
    فـأنفسنا خـير الغنيمة ، إنها * تـؤوب وفيها ماؤها و حياؤها
    :5b29cc88579aba96baf
    توقيع

  5. مشاركه 5
    رقم العضوية : 39
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 41
    التقييم: 50

    افتراضي رد: وسن والذكريات...(من مذكرات زوجه)!


    اشكر لكم مروركم وردكم على قلمي الذي كتب قصةً أخالها " متواجده كثيرا
    مثلها" لقد رأيتُ وسمعت وقرأت بل وعايشت وخالطت ممكن كنّ لهن مثل
    ذلك....ومع الصبر والعزم وحب الحياه.....انتصرنّ على الألم واليأس-اذ لا معارضه على قضاء الله وقدره- بل هو الحبيب الذي يحبُ عبداً وامةً يتذكر دعاءً متضرعا....ولذلك يسوق له-لها- ذلك...
    سعيده للمرور ياغاليه- ملكتنا- ولردك..........بالفعل اعشق ابياتن الشعر هذه واحفظها عن ظهر قلب
    وشكرا لك اخي -الليث الابيض- يعجبني مرورك وقراءتك بل وردك الذي لا تبخل به عن خربشات حبري ونزف فكري:)
    توقيع

  6. مشاركه 6
    رقم العضوية : 39
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 41
    التقييم: 50

    افتراضي رد: وسن والذكريات...(من مذكرات زوجه)!


    قريبا بإذن الله سأضع روايتي المتواضعه والمرحه والتي احبتها صديقاتي الفتيات
    " جوري....تيهٌ وحب"
    فانتظروها............ ...........ولا استطيع وعدكم في اي وقت سأقوم بإضافتها: لكن حتما بإذن الله سأضيفها
    توقيع

  7. مشاركه 7
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 423
    التقييم: 150

    افتراضي رد: وسن والذكريات...(من مذكرات زوجه)!


    وى أر واتنج فور ات :smoke1::shutup:
    توقيع

  8. مشاركه 8
    رقم العضوية : 88
    تاريخ التسجيل : Jun 2008
    المشاركات: 112
    التقييم: 90

    افتراضي رد: وسن والذكريات...(من مذكرات زوجه)!


    :umnik:
    [align=center]
    لم أجد في نفسي تعليقاً يليق بما سطرت أناملك ومن عذب ما خطت يدك

    سوى كلمة أنها قصة رائعة وجميلة وتستحق كل تقدير

    أنها تعلم العبد الملول كيف أن المولى رحيم بعباده فمن محبته لهم بلائهم بالخير والشر

    ليغسلهم من درن الوقت وينقيهم من شوائب الدنيا وحبها ويردهم إليه رداً جميلاً

    فالله أسأل ان يلهمنا الصبر على بلاء الدنيا وإختباراتها


    أمييييييييييييين


    وأخيراً ننتظر منك كل جميل

    [/align]
    توقيع

  9. مشاركه 9
    رقم العضوية : 9
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 3,712
    التقييم: 629
    الدولة : عالمي الخاص
    العمل : أخصائية مختبر - ماستر جودة

    افتراضي رد: وسن والذكريات...(من مذكرات زوجه)!


    [align=center]::
    ::

    مازلت عصفورتي في انبهار من شخصك الغني..!!

    في إعجاب بخلفيتك المليئة بكل ماهو قيم..!!

    وجدت فيك سابقاً الخلفية الدينية الممتازة ...

    وملئت إحساسي بتمكنك في رواية الحياة الإجتماعية..

    واليوم أعجبني تناولك لحالة بشرية معينة بتخصص و بتركيز..

    صدقاً لك ذكاءاً نفسياً واضحاً يجعل العين ترتاح لسرد الحدث و تقلب النفس..

    عمل ممتع..!!

    أقف تحية و إجلالاً لبريق نصك المدروس..

    عصفورتي..

    أرجو من الله العلي القدير أن يرزقك قلماً مغرداً يشدو بما ترتاح له الأنفس طوال العمر..


    دمتي لنا..

    [/align]
    توقيع
    كلماتي في الحب.. شعر وفاء
    مدرستي في الحب.. شموخ و كبرياء
    هبتي للحب.. أمواج عطاء
    دمعاتي على الحب.. قطرات صفاء
    لحني في الحب.. معزوفة علياء
    بحري في الحب.. للعاشقين فضاء
    ===========

  10. مشاركه 10
    رقم العضوية : 15
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات: 214
    التقييم: 303
    الدولة : ينبع الصناعية
    العمل : SABIC

    افتراضي رد: وسن والذكريات...(من مذكرات زوجه)!


    ^^ عصفورة الملتقى ^^
    بركان يتفجر بالمشاعر

    رياح تعصف بالأحاسيس


    رحماك يا رب


    رسمت فأبدعتي فهنيئاً للملتقى بك
    بإنتظار الإبداع الآخر

    تقبلي تحيتي

    ساهر الرمش
    توقيع

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. العيد يطل على مسلمي المهجر الفرنسي بحديث الوطن والأهل والذكريات
    بواسطة بحر الحب في المنتدى ۩ شهــــر الرحمة والغفران*عيد الفطر المبارك۩
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-14-2010, 04:26 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

vBulletin Skins & Themes 

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الملكة للجودة

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة